تؤكد النرويج التزامها بمساهمة جديدة لتحقيق الاستقرار في العراق

بغداد , 03 حزيران, 2019 – وقعت اليوم بين حكومة النرويج و برنامج الامم المتحدة الانمائي اتفاقية شراكة بمبلغ 9 مليون دولار (75 مليون كرونة نرويجية ) بهدف دعم جهود الاستقرار والانتعاش لمرحلة العراق ما بعد داعش.


سوف يتم تخصيص اموال المنحة المقدمة من حكومة النرويج من خلال برنامج اعادة الاستقرار للمناطق المحررة التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي والذي يمول مبادرات المسار السريع للمناطق المحررة من سيطرة داعش. وتعد هذه المساهمة العاشرة لحكومة النرويج لبرنامج اعادة الاستقرار للمناطق المحررة منذ عام 2015 وبذلك يصل اجمالي مساهمتها الى45,000,000 دولار امريكي (376,200,000 كرونة نرويجية). تعد النرويج سابع اكبر مساهم من اصل 27 جهة مانحة تمول برنامج اعادة الاستقرار للمناطق المحررة.
بناءً على الاولويات التي حددتها حكومة العراق والسلطات المحلية, فأن برنامج اعادة الاستقرار للمناطق المحررة يساعد على اصلاح البنى التحتية الاساسية بسرعة , كما تعزز من قدرة الحكومة المحلية و توفر فرص عمل قصيرة الامد.
الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي السيدة زينه علي احمد تقول : "ان اولويتنا في الوقت الحالي, هي التركيز على المناطق التي طالت فترةً احتلال داعش لها والمناطق التي حررت اخراً".
"لقد شهدت هذه المناطق اقل نسبة من العائدين, ومن خلال جهود تحقيق الاستقرار والتي يبذلها برنامج الامم المتحدة الانمائي والشركاء, نعمل بجهد لإعادة النازحين الى ديارهم. وان هذه المساهمة السخية المقدمة من حكومة النرويج مهمة للغاية في مساعدتنا على تحقيق هذا الهدف المهم."
واضافت السيدة زينه علي احمد :" إننا نعرب عن امتناننا لحكومة النرويج على كل الدعم ، وللتأكيد من جديد التزامها ليس فقط بتحقيق الاستقرار في العراق ولكن ايضاً لضمان الرخاء طويل الأمد للشعب العراقي".
بناءً على طلب حكومة العراق، أنشأ برنامج الامم المتحدة الانمائي برنامج اعادة الاستقرار للمناطق المحررة في حزيران 2015 لتسهيل عودة النازحين العراقيين ووضع اساس لإعادة الاعمار والانتعاش والحماية ضد عودة ظهور العنف ويتم ذلك من خلال اصلاح البنى التحتية الاساسية واستعادة الخدمات الاساسية. لحد الان نفذ برنامج اعادة الاستقرار للمناطق المحررة التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي أكثر من 2,500 مشروع في المناطق الرئيسية المهمة في الانبار وصلاح الدين وديالى وكركوك ونينوى، مع 600 مشروع اخر يجرى تطويره في انتظار تمويل إضافي.
________________________________________
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
فاي داوود، مسؤول إعلام وتواصل
مشروع إعادة الاستقرار في العراق
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف: +9647801976460

معلومات إضافية

  • Agency: UNDP
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.