إحياء اليوم الدولي لحقوق الإنسان في مختلف أنحاء العراق

بغداد، 11 كانون الأول/ ديسمبر 2019 - أقامت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) فعاليات في مختلف أنحاء العراق في 10 كانون الأول/ ديسمبر لإحياء اليوم الدولي لحقوق الإنسان.

وتحت الشعار العالمي لهذا العام "شباب يدافعون عن حقوق الإنسان" - "الشباب أقوياء"، نظمت يونامي فعالية في بغداد، حيث جمعت مجموعة من الفنانين الشباب الذين يدافعون عن حقوق الإنسان من خلال الفنون المرئية والجداريات. وتهدف الفعالية إلى الاحتفاء بإمكانيات الشباب في العراق وتشجيع الشباب على جعل حقوق الإنسان موضوعاً مركزياً - بما في ذلك احترام كرامة الآخرين وحريتهم - في مطالبهم بإسماع صوتهم.

وفي إقليم كردستان، انضمت نائبة الممثل الخاص للأمم المتحدة السيدة أليس وولبول إلى المسؤولين في حلبجة بمناسبة اختتام الحملة السنوية الثامنة والعشرين "16 يوماً من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي"، والتي تُختتم كل عام في 10 كانون الأول/ ديسمبر، وللاحتفاء بدور الشباب في تعزيز حقوق الإنسان.

وقالت: "في العراق، تركَ إرثٌ تاريخي من التمييز ضد المرأة، مقترناً بالصدمة الاجتماعية الناتجة عن سنوات النزاع، النساءَ والفتيات بشكل خاص عرضةً للعنف القائم على النوع الاجتماعي". ورحبت السيدة وولبول بالاستراتيجية الوطنية العراقية لمكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي وشجعت على تعزيز الإطار القانوني الوطني الذي يحظر العنف القائم على النوع الاجتماعي.

كذلك، وفي إطار حملة الـ 16 يوماً من النشاط، قدم مكتب حقوق الإنسان في يونامي تدريباً بعنوان "الوقاية من العنف القائم على النوع الاجتماعي والتصدي له" لموظفي وحدة حماية الأسرة التابعة لشرطة كركوك ولنشطاء حقوق الإنسان الشباب من منظمات المجتمع المدني المحلية. واتساقاً مع شعار هذا العام "شباب يدافعون عن حقوق الإنسان"، فإن صوت الشباب العراقي وجهوده أمرٌ حاسمٌ لبناء مستقبل خالٍ من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وقالت رئيسة مكتب حقوق الإنسان في يونامي السيدة دانييل بيل إن شعارات يوم حقوق الإنسان لهذا العام مناسبةٌ تماماً للعراق. وأضافت خلال افتتاح الحدث في بغداد: "هذا الحدث هو للاحتفاء بإمكانيات الشباب في العراق وتشجيع الحوار الفاعل بشأن حماية حقوق الإنسان".

وفي البصرة، جمع مكتب حقوق الإنسان في يونامي 50 شاباً يمثلون الأقليات الدينية والمدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني للاحتفاء بالدور القيادي للشباب وحركاتهم الجماعية كمصدرِ إلهامٍ لمستقبلٍ أفضل. وناقش المشاركون دور الشباب في الدفاع عن حقوق الإنسان.

وفي نينوى، جمع مكتب حقوق في يونامي مجموعةً من المدافعين عن حقوق الإنسان في مكتب الموصل الميداني التابع للبعثة والذي تم افتتاحه مؤخراً. وتضمّن حدث الطاولة المستديرة مناقشةً حول تحديات العمل في المجال المدني وعمل المدافعين عن حقوق الإنسان في محافظة نينوى.

وتُجدّد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) دعمها لجميع شعب العراق في تطلّعه إلى التمتع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية الكاملة، على النحو المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.


****************
لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال: بالسيد سمير غطاس، مدير المكتب الإعلامي/ المتحدث الرسمي
باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) تليفون: 009647901931281 بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو التواصل مع المكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) على البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.