تقديم المساعدات إلى الموصل بعد العاصفة العنيفة التي ضربت العراق

أربيل - اجتاحت عاصفة قوية غير مسبوقة منطقة الشرق الأوسط. حيث تسببت العاصفة في هطول أمطار غزيرة، مما أدى إلى حدوث فيضانات في بعض الأجزاء من شمال وشرق العراق في يوم ١٨ اذار.

لحقت بمدينة الموصل التابعة لمحافظة نينوى أضرار جسيمة جراء العاصفة ، لأن بنيتها التحتية المتضررة بشكل كبير أثناء النزاع مع تنظيم داعش حيث انها لم تصمد في وجه العاصفة العنيفة. كما تحركت سلطات الدفاع المدني المحلية بسرعة لإجلاء السكان المعرضين للخطر. وافادت الانباء ان عائلة نازحة مكونة من خمسة أفراد توفوا في محافظة ديالى شرقي العراق بعد انهيار منزلهم بسبب قوة العاصفة.

وإستجابة لهذه الظروف الصعبة، قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق في يوم الجمعة المصادف ٢٠ اذار عملية توزيع مجموعة المواد غير الغذائية على العائلات المتضررة في الموصل، حيث يقيم العديد منهم الآن مع أقاربهم في أماكن آمنة. كما تشمل المجموعة: الأغطية، أدوات المطبخ، جالونات، مجموعة النظافة والأغطية البلاستيكية. كما كانت تحوي كل مجموعة من المواد غير الغذائية على بعض المواد الإرشادية حول السيطرة على تفشي فيروس كورونا.

في حين تم فرض حظر التجول من قِبل الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان وتنفيذ التدابير الوقائية التي تقيد الحركة بين المحافظات للحد من تفشي فيروس كورونا، لكن أدى هذا إلى صعوبة وصول الإمدادات إلى المجتمعات المتضررة. حيث تواصل المنظمة الدولية للهجرة في العراق العمل مع السلطات المحلية لضمان إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية ومساعدة الأفراد الضعفاء.

تم توزيع مجموعات المواد غير الغذائية بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بوحدة الاعلام التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق، هاتف: ٩٦٤٧٥١٤٠٢٢٨١١+، البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.