طباعة

مجلس الأمن يصوّت بالإجماع على التمديد لولاية فريق التحقيق الدولي "يونيتاد" لمدة سنة إضافية

بغداد، 18 سبتمبر 2020 – قرر مجلس الأمن بالإجماع اليوم تمديد ولاية فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش (يونيتاد) حتى 18 سبتمبر 2021.
تم التمديد، الوارد في القرار (S/RES/2544 (2020، بناءً على طلب الحكومة العراقية.


رحب المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق السيد كريم أسد أحمد خان، بإجماع مجلس الأمن في قراره، واعتبره دليلاً على استمرار الإرادة الجماعية للمجتمع الدولي وحكومة العراق للعمل جنباً إلى جنب من أجل إحقاق العدالة والمحاسبة للضحايا والناجين من جرائم تنظيم داعش.
وأعرب المستشار الخاص عن تقديره للدعم المستمر الذي تقدمه حكومة العراق لولاية الفريق وعمله، وشدد على التزام يونيتاد بمواصلة العمل بشكل وثيق مع السلطات العراقية في تنفيذ ولايته.
كما أكد المستشار الخاص خان أنه "منذ بدء عملنا في العراق أواخر عام 2018، اعتمد تحقيق ولايتنا والوفاء بالوعد الذي قطعناه على الناجين من خلال قرار مجلس الأمن 2379 (2017) على شراكة فريدة بين فريقنا والسلطات العراقية، والمجتمعات المتأثرة، وكافة الدول. ويسعدني أن المجلس أكد مرة أخرى دعمه بالإجماع لهذا العمل، بناءً على طلب حكومة العراق، وأتطلّع إلى البناء على التقدم المحرز حتى الآن مع نظرائنا العراقيين خلال الفترة القادمة.
تم إنشاء فريق التحقيق بموجب القرار 2379 (2017)، وهو مكلف بدعم الجهود المبذولة لمحاسبة أعضاء تنظيم داعش عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية التي ارتكبوها في العراق.
كان المستشار الخاص خان قد أطلع مجلس الأمن آخر مرة في 15 يونيو.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال: بالسيد جورج فخري، مدير المكتب الإعلامي لدى فريق التحقيق التابع للأُمم المُتّحدة
لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)
هاتف: 9647833068026 +، البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.